موافقة لشركتين جديدتين للنقل المدرسي
الخميس, أكتوبر 3, 2019

منحت اللجنة المشكلة في هيئة تنظيم قطاع النقل البري الموافقة النهائية لشركتين لتقديم خدمات النقل المدرسي.

وقالت الناطق الرسمي بهيئة تنظيم قطاع النقل البري الدكتورة عبلة الوشاح أن الهيئة قامت بمخاطبة إدارة ترخيص السواقين والمركبات للبدء باجراءات التنفيذ لتلك الشركتين.

وبينت الوشاح أن هذه الشركات ستقدم خدماتها بمنطقتي ماركا وطبربور في العاصمة عمان ومحافظة الزرقاء.

وأضافت أن الهيئة منحت 25 موافقة مبدئية لشركات تقديم خدمات خاصة بالاستثمار في مجال النقل المدرسي.

بحيث ستتبع تلك الموافقات كشف ميداني على مواقع مقدمي الخدمة، وتقديم كفالة بنكية ليتم بعد هذه الاجراءات عرض الطلبات التي استوفت الشروط على مجلس إدارة الهيئة للحصول على الموافقة النهائية.

ونوهت الوشاح إلى أن وزارة النقل أطلقت الشهر الماضي مشروع خدمات النقل المدرسي الذي ستنفذه شركة الهالات المتطورة لإدارة المشاريع بالتعاون مع مؤسسة الوحدة للتجارة هيونداي الأردن، بموافقة مجلس إدارة الهيئة بموجب نظام ترخيص مقدمي خدمات النقل المدرسي للمؤسسات التعليمية والتعليمات الصادرة بموجبه.

وأضافت ستقوم الهيئة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتسهيل مهمة الخدمة من قبل مديريات التربية والتعليم التابعة لها؛للتعميم على الطلاب للتسجيل والاستفاده من هذه الخدمة.

وأشارت الوشاح الى أن وسائط النقل التي ستنقل الطلبة مجهزة بكافة متطلبات السلامة العامة والامان على الطرق مع وجود ربط الكتروني ونظام شكاوى يتم ربطه مع الهيئة من أجل المراقبة والتتبع.

ويهدف مشروع النقل المدرسي الى توفير خدمات نقل امنة وسريعة لطلبة المدارس الحكومية وحفاظا على سلامتهم والحؤول دون تأجير وسائط نقل خاصة لنقل الطلبة سيما الاطفال منهم.

وأوصت دراسة لهيئة تنظيم النقل البري احتياجات خدمات النقل لطلاب المدارس الحكومية من خلال الاطلاع على نتائجها شمول طلاب المدارس في الصفوف الاولى من (الأول وحتى السادس.)

كما اوصت باعتماد مركبات (حافلات متوسطة سعة 20 راكباً) لنقل الطلبة وذلك لمرونتها والسرعة في نقل الركاب على الرغم من أن الحافلات الكبيرة تتسع لعدد أكبر إلا أن الطلبة يحتاجون لوقت أطول بالانتظار، واعتماد جولتين صباحية ومسائية لكل حافلة، وشمول كافة المشتركين الحاليين مع مزودي الخدمة غير المجازين، وشمول كافة الطلبة الذين يقطعون مسافة تتجاوز (350 )متراً سيراً على الأقدام للذهاب من والى المدرسة، وشمول كافة المدارس التي لا تتوافر لها خدمة خطوط النقل العام،ونقل الطلبة من وإلى المدارس لمن أعمارهم تتراوح ما بين (6 و 13 سنة.)

وقدرت هيئة تنظيم النقل البري عدد الطلبة الذين يرغبون في الحصول على الخدمة من وإلى المدرسة في اقليم الشمال بحوالي (350 )ألف مستفيد، موزعين على محافظات اربد التي قدر عدد المستفيدين فيها بحوالي (188.427 )طالباً، و(33.007 )ألفاً وسبعة طلاب بمحافظة جرش، وحوالي (27.010 )طالباً بمحافظة عجلون، ولتحقيق ذلك في الأقليم فإنه يتطلب تامين وتوفير (3129 )حافلة سعة (20 )راكبا وتخصيصها وفق اللواء والقضاء في تلك المحافظات.

وبينت الهيئة أن عدد الطلبة المتوقع رغبتهم في الحصول على خدمة النقل في اقليم الجنوب حوالي (116.534)،ففي محافظة الكرك حوالي (47.811 )طالبا، و(19.673 )طالبا تقريباً بمحافظة الطفيلة، وحوالي (26.530 )طالبا بمحافظة معان، ومن المتوقع استفادة حوالي (22.520 )طالبا بالعقبة.

وأكدت الهيئة على أنه يتطلب توفير (1146 )حافلة سعة (20 )راكبا من أجل تحقيق الغاية المرجوة من ذلك يتم تخصيصها وفق احتياجات كل محافظة حسب اللواء والقضاء.

وتبين أن اقليم الوسط بحاجة إلى تأمين وتوفير حوالي (5085 )حافلة بنفس سعة مركبات باقي الاقاليم على أن يتم تخصيصها بالمحافظات حسب الحاجة لكل لواء وقضاء، فالعاصمة عمان قدر عدد الطلبة المستفيدين بحوالي (335.408 )طلاب، و(52.336 )مستفيداً بمحافظة البلقاء، وحوالي (157.146 )طالباً بالزرقاء، و(27.893 )طالبا تقريباً بمحافظة مأدبا.